تراث ليبيا

أنت الأن غير مسجل
للتمتع بمزايا أكثر , كن إيجابياً وقم بالتسجيل

    ماسنجر جاهلي

    شاطر

    عاشق ليبيا
    الادارة
    الادارة

    عدد المشاركة : 84
    تاريخ التسجيل : 26/06/2009
    العمر : 29

    ماسنجر جاهلي

    مُساهمة من طرف عاشق ليبيا في الأربعاء أغسطس 19, 2009 9:01 pm

    با جهل : مرحباً يا ابا لهب
    ابا لهب : عمت مساءا يا ابا جهل كيف حالك هذا المساء ؟
    ابا جهل :اين انت يا ابا لهب لا اراك في "شات عكرمــة" هذه الايام ؟!!!
    ابا لهب :انا لم ابرح خيمتي منذ ايام يا صاح
    ابا جهل : ولماذا ؟
    ابا لهب : تبا لكمبيوتري دخله فيروس من النوع الحبشي وضرب اللوحة الام مع
    اني وضعت له مقاوم للفيروسات الحبشية .. ولكن تبا لهذا المقاوم ... فقمت
    بتغيرها من عند وكالة (( مسيلمة الكذاب )) ..
    ابا جهل : لو اعلمتني لكنت اتيت معك لانني اعرفه فهو من رجال عشيرتنا .
    ابا لهب : ولكن قل لي هل سأل عني أحد في " دارعكاظ كوفي نت " ؟
    ابا جهل : ثكلتك امك ان لك شعبيه كبيره يا ابا لهب سألت عنك عبسه بنت جرير
    وجدناها اتت ببعيرها وتقول بانها قلقه عليك لانك لم تفتح "الماسنجر " منذ
    اسبوعين
    ابا لهب : عبسه بنت جرير تلك الفتاه الشمطاء ..تباً لها ..انني اكرهها ..
    قل لهم سأكون " اون لاين "بعد ما انتهي من الورشة لان بها فرسي واعمل لها ( التشييك ) ووغيار الزيوت و كيف حال ابنك جهل يا ابا جهل ؟
    ابا جهل :اااه يا ابا لهب أكاد أجن منه , البارحة اخذ فرسي خلسة و كاد ان
    يرتكب حادث فظيع و لكن ماذا سنفعل انه مجرد ولد طائش وانت ما اخبار لهب
    معك ؟
    ابا لهب: لقد ارسلته الى الجيش لكي يؤدي الخدمه الالزامية و ووضعنا له
    واسطة لكي يكون بالقرب من مضاربنا واختصاصه الرماح طويلة المدى .
    ابا جهل :حسناً حسناً يا صديقي استاذنك لاني سأذهب لأرد على بعض المواضيع في منتديات (( قريش دوت كوم ))
    ابا لهب : تشاو يا ابا جهل
    ابا جهل : باي


    _________________



    بلسم
    الادارة
    الادارة

    عدد المشاركة : 58
    تاريخ التسجيل : 20/11/2009
    العمر : 21
    المزاج : ميه ميه

    رد: ماسنجر جاهلي

    مُساهمة من طرف بلسم في الأحد نوفمبر 22, 2009 5:31 am

    قويه قريش دوت كوم هههه
    مشكوووووووووووووور


    _________________


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 26, 2017 3:09 am